أحد شفاء المخلّع
٢٠١٧/٣/٢٨
في هذا الأحد الخامس من الصوم الكبير نتأمّل في شفاء جديد، ليس كسائر آيات الشفاء التي قام بها يسوع.  إن أناجيل الشفاءات تسلّط الضوء لا على عدد العجائب إنّما على مميّزاتها: فشفاء الأبرص كان شفاء اجتماعياً وإعادة قبول المهمّش في داخل الجماعة، وشفاء المنزوفة كان شفاء الإيمان اللاّمس، كان شفاء قبول الذات، وعودة الإبن الشاطر كانت شفاء الرّوح عبر التوبة، وفي هذا الأحد نجد ميزة جديدة، هي الكنيسة التي تحمل المتألّم نحو الرّب لينال الشفاء، والكسيح ينال...
إقرأ المزيد